«A l’occasion de la Commémoration du 66ème Anniversaire de la Déclaration Universelle Des Droits de l’Homme, la Commission Nationale Consultative de Promotion et de Protection des Droits de l’Homme Organise :

Une Journée de Formation au profit du comité de suivi de :« La Convention Sur l’Elimination de Toutes les Formes

de Discrimination à l’Egard des Femmes»

 

Alger – Hôtel El-Aurassi Le 10 Décembre 2014

Allocution d'ouverture de Monsieur le Président de la CNCPPDH.

بسم الله الرحمن الرحيم


فخامة السيد رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية
السيدات و السّادة المدافعات عن حقوق الإنسان و رقيه و رفعته و المدافعين
أصحاب المعالي و السعادة
السادة ممثلي الشعب بغرفتيه
أعضاء المجتمع المدني
عائلة الصحافة
يطيب لي في هذا اليوم الذي يصادف الذكرى 66 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان و الذي أبت المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة إلاّ أن تختار له شعار »365 يوم لحقوق الإنسان « أن أتقاسم معكم غبطة الاحتفال و السعادة الناجمة عن ذلك مؤكدا لكم على الأهمية القسوى التي تكتسيها مسألة حقوق الإنسان في سياق لم تعد حقوق البشر فيه مجرد طرف سياسي أو فكري، ليس فحسب بالنسبة لجميع أطياف المجتمع المدني بل أيضا بالنسبة للدولة الجزائرية و مؤسساتها و في هذا الصدد لا يفوتني مشاطرتكم هذه القناعة التي مفادها أن الدولة الجزائرية الفتية تعدّ في حدّ ذاتها نتاجا و تمرة لكفاح إنساني حرّر الجزائر من براثن الاستعمار و أعادته كرامته و حريته.
و لذلك تجدني أكثر سعادة و أنا أعاين معكم أن هذه الاحتفالية قد تزامنت أيضا مع الذكرى الستين لاندلاع ثورة نوفمبر المجيدة المظفرة.
و الحال أن ثورتنا هذه لم ينحصر مدّها و تأثيرها على الجزائر وحدها بل تعدّاها لدول و شعوب أخرى اتخذتها نبراسا تهتدي به وحظيت بدعمها الفعلي الناجع الذي لمسنا أثاره في موجة التحرر التي غمرت شعوب العالم الثالث.
أيتها السيدات أيها السادة،
و إننا اليوم و إن تشاطرونا هذه الفرحة فإنها ستظل دوما فرحة غير مكتملة بما أن مازالت في فجر الألفية الثالثة شعوب شقيقة تعاني تحت نير الاستعمار و العبودية ولا تكاد تنعتق بسبب غطرسة الاستعمار للمتواطؤ المغرض لبعض الدول العظمى.
و نعني بذلك الشعب الصحراوي الشقيق الذي نثني مقاومته الباسلة و إصراره على كسر قيود الاستعمار و شقيقه الشعب الفلسطيني ما يزال يقارع أكثر قوى الاستعمار و الهيمنة الإسرائيلية.
فباسمي الخاص و باسم أعضاء اللجنة الوطنية أعلن عن الافتتاح الرسمي لفعاليات هذه الاحتفالات
و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته.

Photothèque